الخميس 20 يونيو 2024 مـ 05:19 صـ 13 ذو الحجة 1445 هـ
حزب أبناء مصر
رئيس الحزب م. مدحت حسنين بركات
أنشطة رياضية وترفيهية للمتعافين داخل مراكز مكافحة الإدمان للحد من الانتكاسة.. «صور» وزير التعليم يهنئ طلاب «STEM» الفائزين في «2024 Genius Olympiad» الدولية بالولايات المتحدة وزير الإسكان: إنهاء 381 مشروعا بـ3 محافظات ضمن «حياة كريمة» وزيرة الهجرة تستقبل أمين عام اللجنة التنسيقية لتنفيذ اتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية «بالألوان هنكافح الإدمان» أنشطة «التضامن» للتوعية بمخاطر المخدرات في الحدائق.. «صور» وزير المالية: الخزانة تتحمل 6 مليارات جنيه نتيجة لخفض أسعار الكهرباء لقطاع الصناعة الصحة: تقديم خدمات الكشف والعلاج لـ18 ألفا و726 حاجا مصريا بمكة والمدينة.. «صور» وزيرة التضامن تستقبل الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمصر.. «صور» الصحة: فحص 13 مليونا و627 ألف مواطن بمبادرة الرئيس للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة «سفينة التعافي» رحلات صيفية على شواطئ المحافظات الساحلية للمتعافين من تعاطي المخدرات.. «صور» وزير المالية يوجه بتسهيل الإجراءات الجمركية لضيوف الرحمن الصادرات السلعية المصرية تحقق أعلى معدل لها خلال أول 5 أشهر من العام الجاري.. «إنفوجراف»

الحبيب علي الجفري يدعو إلى نفض حالة الجمود عند مناقشة أمور «التراث والحداثة»..صور

جانب من الندوة
جانب من الندوة

قال الحبيب على الجفري الداعية الإسلامي ورئيس مؤسسة طابة للأبحاث والاستشارات، إن هناك بعض الإشتباكات التي تحدث بين أبناء المجتمع ليس لها جدوى، وعلى سبيل المثال مصطلح التراث فهو مصطلح فضفاض يجمع من شرقه إلى غربه.

وأضاف "الجفري" خلال ندوة "التحديث والتراث" بحضور عدد من كبار العلماء والشخصيات العامة، والتي تنظمها مؤسسة طابة أن التحديث لها شق أكاديمي وشق آخر له عرف بين الناس يرتبط بإحداث التغيير والتحديث، وإننا نرى أن هناك طريقة خاصة للتعامل مع التراث لها مناهج علمية مع هذا النص المقدس، ففهم النص المقدس قد يكون التغير فيه أمر شرعي يدخل في إطار فرض الكفاية.

وأشار إلى أنه يوجد لدينا اشتباك فكرى مع من يتبنى الحداثة وبين من يتبنى التراث وأصل المشكلة هى طريقة الاشتباك الفكري بين الفريقين الذي تحول إلى شكل من أشكال الصراع غير المطلوب.

ووجه "الجفري" دعوة مهمة إلى الخروج من الجمود قائلا: "أزعم أن لدينا جمود وحالة تشبه السلفية الشرعية والحدثية" مؤكدًا أننا بحاجة إلى نفض تلك الحالة السلفية للخروج من هذه الشأن، لافتًا إلي أن أننا في دعوتنا إلى إخراج الخطاب الشرعي من الجمود نصاب بحالة من الجمود التي نحتاج إلى نفضها كي نصل إلى معالجة ضرورية، خاصة وأننا لم يعد لدينا وقت أو رفاهية لوجود تلك الحالة من التراشق غير البناء.

وتهدف مؤسسة طابة للأبحاث والاستشارات لإعادة تأهيل الخطاب الديني واستعادة قدرته على فهم الواقع و صياغة رؤى يستقي منها قادة أصحاب القرار مواقفهم وتوجهاتهم، مستندين في ذلك إلى مرجعية أصيلة واستيعاب للتنوع الثقافي والحضاري الإنساني والديني، من خلال نخبة من العلماء والمثقفين وقادة الرأي والفكر.

تقام الندوة بحضور كلًا من الدكتور أسامة الأزهري المستشار الديني لرئيس الجمهورية، الحبيب علي الجفري رئيس مجلس مؤسسة طابة، والدكتور حلمي نمنم، وزير الثقافة السابق، والدكتور مايكل مدحت مدرس بفلسفة حلوان، الدكتور عصام عبد الفتاح أستاذ الفلسفة بجامعة حلوان ، والدكتور طارق أبو هشيمة مدير المؤشر العالمي للفتوى، يوسف برسوم متخصص في التاريخ، الدكتور عمرو عبدالمنعم خبير التنظيمات الإرهابية في التاريخ.

والدكتور يوسف الورداني مساعد وزير الشباب الأسبق، والدكتور محي الدين قاسم أستاذ القانون الدولي بجامعة القاهرة، والشيخ أحمد سيف مدير المبادرات بمؤسسة طابة، أحمد رأفت باحث مساعد في مؤسسة طابة، والشيخ محمد الجعفري مدرس بروضة النعيم، ومحمد سامي مدير الحلقة الفلسفية بمؤسسة طابة، والشيخ عبدالله الجعفري مدرس بروضة النعيم، والدكتور عبدالباسط هيكل باحث وأكاديمي مصري، والدكتور أيمن عبدالوهاب نائب مدير الأهرام للدراسات السياسية، وبعض من شباب الجامعات وتقديم الإعلامي أحمد الديني.

موضوعات متعلقة