الأربعاء 29 مايو 2024 مـ 12:59 مـ 21 ذو القعدة 1445 هـ
حزب أبناء مصر
رئيس الحزب م. مدحت حسنين بركات
«معيط»: نعمل على إدارة محفظة الدين بشكل متوازن لتخفيض تكلفة خدمة الدين الحكومي رئيس الوزراء يتابع موقف توافر السلع بالأسواق والأرصدة الاستراتيجية منها رئيس الوزراء يتابع جاهزية المتحف المصري الكبير للافتتاح وتطوير المناطق المحيطة وزير التعليم العالي: تأهيل الطالب ليكون شريك أساسي للجامعة في اتخاذ القرارات وزير الإسكان يتابع موقف تنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي الجاري تنفيذها بالتعاون مع بنك الاستثمار الأوروبي وزير الصحة يستعرض نتائج التجربة المصرية الرائدة في القضاء على فيروس سي وزير التعليم العالي يلتقي نظيره الفلسطيني لبحث سُبل التعاون المُشترك الإسكان: تنفيذ حملات لإزالة مخالفات البناء وغلق الأنشطة المخالفة بالمدن الجديدة.. «صور» التضامن تؤكد أهمية الكشف الطبي المميكن لجميع أنواع الإعاقة واختلاف شدتها اليوم مدبولي يتفقد عددا من المشروعات بالبحيرة والإسكندرية.. «صور» وزيرة التخطيط: 268 مليار جنيه لقطاعات التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية بخطة 24/2025 رئيس الوزراء يلتقي مسئولي «هاير مصر»

وزير الخارجية سامح شكري يتلقى اتصالا من نظيره الأمريكي

وزير الخارجية سامح شكري يتلقى اتصالا من نظيره الأمريكي
وزير الخارجية سامح شكري يتلقى اتصالا من نظيره الأمريكي

صرَّح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية المصرية، بأن سامح شكري وزير الخارجية تلقى، يوم ٩ مايو الجاري، اتصالا هاتفيا من أنتوني بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكر المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أن مباحثات الوزيرين تركزت على مستجدات الأوضاع الأمنية والإنسانية في رفح الفلسطينية، والمرحلة الدقيقة التي تمر بها المفاوضات الجارية في القاهرة للتوصل إلى هدنة تسمح بوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى والمحتجزين، حيث أكد الوزير شكري على ضرورة التوصل إلى وقف لإطلاق النار في أسرع وقت، واتفق الوزيران علي أهمية حث الأطراف على إبداء المرونة وبذل الجهود اللازمة للتوصل إلى اتفاق هدنة يضع حداً للمأساة الإنسانية ويسمح بنفاذ المساعدات الإنسانية بصورة كاملة ومستدامة تلبي الاحتياجات العاجلة لسكان القطاع.

وفي ذات السياق، جدد الوزير شكري لنظيره الأمريكي التأكيد على مخاطر العمليات العسكرية الإسرائيلية في منطقة رفح الفلسطينية، وما ستسفر عنه من تداعيات إنسانية كارثية على أكثر من ١،٤ مليون فلسطيني، وعواقب أمنية ستطال استقرار وأمن المنطقة، وهو الأمر الذى اتفق معه وزير خارجية الولايات المتحدة، وتم التشديد على الرفض القاطع للتهجير القسري للفلسطينيين خارج أرضهم.

وذكر السفير أحمد أبو زيد، أن الوزير شكري تناول مع نظيره الأمريكي تداعيات العمليات العسكرية وسيطرة إسرائيل على معبر رفح من الجانب الفلسطيني، والمخاطر المستقبلية لاستمرار هذا الوضع.

قد اتفق الوزيران على استمرار التشاور والتنسيق عن كثب لمواصلة دفع الأطراف للتوصل إلى هدنة شاملة في غزة، ووضع حد للأزمة الإنسانية في القطاع.