الثلاثاء 16 أبريل 2024 مـ 12:28 صـ 6 شوال 1445 هـ
حزب أبناء مصر
رئيس الحزب م. مدحت حسنين بركات
وزيرة الثقافة تستقبل المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم لبحث سبل التعاون المشترك.. «صور» وزير الخارجية يستقبل كبيرة منسقي الأمم المتحدة للشئون الإنسانية وإعادة الإعمار بغزة.. «صور» موعد العرض الأول لـ«أوان البحر» بعد ترميمه في «الثقافة السينمائية» «المشاط» تشارك في المناقشات الجارية بشأن تطوير البنك الدولي «الجزار» يتابع موقف مشروعات محطات تنقية مياه الشرب ومعالجة الصرف بـ4 مدن جديدة.. «صور» وزير التعليم العالي: التعاون مع الأزهر الشريف في إنتاج أعمال فنية وعلمية تناسب أعمار الأطفال.. «إنفوجراف» مدبولي يُوجه بتشكيل لجنة عليا لإحياء «مسار آل البيت» وربط المناطق الواقعة به وإعادة تأهيلها معيط يطرح الرؤية المصرية في التعامل مع التحديات الدولية والإقليمية إدراج 13 جامعة مصرية في تصنف كيو أس العالمي للتخصصات الجامعية لعام 2024.. «إنفوجراف» حقيقة إغلاق المجال الجوي المصري بشكل طارئ وزير المالية: ملتزمون بتعزيز الإنفاق على الصحة والتأمين الصحي الشامل وتطوير التعليم التضامن: «مودة» نجح في تدريب طلاب الجامعات على تأسيس كيان أسري متماسك

وزير التعليم العالي يؤكد أهمية دور مدينة الأبحاث لجهات الإنتاج والخدمات بمصر.. «صور»

وزير التعليم العالي يرأس اجتماع مجلس إدارة مدينة الأبحاث العلمية
وزير التعليم العالي يرأس اجتماع مجلس إدارة مدينة الأبحاث العلمية

ترأس د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي اجتماع مجلس إدارة مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، بحضور د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، ود. منى محمود عبداللطيف مدير المدينة، ود. جينا الفقي القائم بأعمال رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ود. وليد الزواوي أمين عام مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية، ود. ولاء شتا الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، والسادة أعضاء المجلس، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

الخُطة المُستقبلية

في بداية الاجتماع، أكد د. أيمن عاشور أهمية التكامل والتعاون بين الجامعات المصرية والمراكز والمعاهد والهيئات البحثية التابعة للوزارة، وذلك في ضوء الخُطة المُستقبلية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتي ترتكز محاورها على 7 مبادئ رئيسية وهي: (التكامل، التخصصات المُتداخلة، التواصل، المشاركة الفعالة، الاستدامة، المرجعية الدولية، الابتكار وريادة الأعمال)؛ بما يخدم تحقيق تنمية شاملة في الأقاليم الجغرافية التي تنتمي إليها المراكز البحثية والجامعات وتحقيق استفادة مُشتركة بين الجانبين.

مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية

وأوضح أهمية دور مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، في العمل على دعم جهود تطوير منظومة البحث العلمي، من خلال الارتقاء بالأداء البحثي ومُخرجات الابتكار والتأثير المُجتمعي، فضلًا عن توفير خدمات التدريب والاستشارات ونقل التكنولوجيا لجهات الإنتاج والخدمات في مصر، بالإضافة إلى تنفيذ المشروعات التطبيقية لتطوير الأداء في مجالات عدة لخدمة الاقتصاد الوطني، وكذا التعاون المُستمر مع المؤسسات القومية والدولية في مجال تنمية ونقل وتوطين التكنولوجيا.

ربط المُنتج البحثي بالصناعة

وأشار د. أيمن عاشور إلى أهمية ربط المُنتج البحثي بالصناعة، وتوجيه الأبحاث العلمية لخدمة المُجتمع، ومواجهة التحديات التي تواجه النمو الاقتصادي، مؤكدًا على أهمية الدور المُجتمعي والخدمي لتلك المراكز والمعاهد خاصة في مجالات الصناعة والزراعة والصحة وتوطين التكنولوجيا، وغيرها من المجالات ذات الأولوية لخدمة أهداف التنمية المُستدامة، ودورها في دعم الصناعة وتحويل الأفكار البحثية إلى مُنتجات ذات مردود اقتصادي على المُجتمع، موضحًا أن البحث العلمي التطبيقي هو أساس الصناعة.

وأكد د. أيمن عاشور أهمية العمل على زيادة الصناعات المحلية، والتعاون بين المراكز والمعاهد والهيئات البحثية من خلال التحالفات الإقليمية التي تم توقيعها بين مؤسسات التعليم العالي والمؤسسات الإنتاجية والصناعية على مستوى أقاليم الجمهورية؛ بهدف تحقيق طفرة تنموية في الأقاليم الجُغرافية المُختلفة، وتعزيز التعاون العلمي والبحثي بين الجامعات ومجتمع الصناعة والأعمال والمُؤسسات الإنتاجية، وتوظيف إمكانات المُؤسسات الأكاديمية والعلمية؛ لخدمة كافة الاحتياجات التنموية التي تواجه المناطق الجغرافية، مع تطوير برامج ومشروعات مُشتركة تُسهم في تعزيز الابتكار والتطوير التكنولوجي والنمو الاقتصادي.

ومن جانبه، أكد د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، أن من ضمن أهداف إنشاء المدينة استخدام كافة وحداتها البحثية ومرافقها العلمية والخدمية في تطوير ونشر التكنولوجيا في مُختلف أنشطة الانتاج العلمي والخدمي للمجتمع العلمي في مصر، في إطار سعي مدينة الأبحاث لتحقيق محاور الإستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا والإبتكار 2030، وخاصةً محور البحث العلمي وصناعة التعليم والثقافة العلمية، لتحقيق محاور الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي.

زيادة في معدلات النشر العلمي الدولي

ومن جهتها، أكدت د. منى محمود عبداللطيف مديرة المدينة أن مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية تسعى لتحقيق زيادة في معدلات النشر العلمي الدولي، مُشيرة إلى أن الأبحاث العلمية المنشورة دوليًا، من خلال المدينة في المجلات العلمية المُدرجة ضمن الدوريات العلمية العالمية المُصنفة وذات معامل تأثير مُرتفع، حظيت باهتمام كبير من حيث الاطلاع عليها والاستشهاد بها، فضلًا عن مُساهمتها في تحسين ترتيب المدينة في كافة التصنيفات الدولية، مُنوها إلى أنه في عام 2023 تم نشر 494 بحثًا علميًا دوليًا (129 بحثًا في محور الزراعة والغذاء بنسبة 26.11 %، و158 بحثًا في محور الصحة والسكان بنسبة 31.98%، و73 بحثًا في محور التطبيقات التكنولوجية والعلوم المستقبلية بنسبة 14.77%، و26 بحثًا في محور المياه بنسبة 5.26%، و46 بحثًا في محور الطاقة بنسبة 9.31%، و40 بحثًا في محور البيئة وحماية الموارد الطبيعية بنسبة 8.1%، و22 بحثًا في محور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والفضاء بنسبة 4.45%)، وذلك في ضوء الخُطة الإستراتيجية التي تم وضعها لمُضاعفة النشر العلمي البحثي التطبيقي للارتقاء بمنظومة البحث العلمي تدريجيًا بما يُساهم في تحسين المؤشرات الدولية بالتصنيفات العالمية للجامعات والمراكز البحثية.

وأشارت إلى حصول المدينة على المركز الثالث بمؤشر براءات الإختراع على مستوى المعاهد والهيئات والمراكز البحثية كأفضل مركز وهيئة بحثية في جمهورية مصر العربية، من حيث عدد براءات الإختراع لعام 2023 وذلك خلال فعاليات معرض القاهرة الدولي السابع للإبتكار 2023، مشيرة إلى أن المدينة فازت بالمركز الثالث فى مسابقة MOSAIC لأفضل الجامعات والمراكز البحثية المصرية في الإبتكار والتعاون مع قطاع الصناعة لعام 2023.

أنشطة مدينة الأبحاث لعام 2023

شهد الاجتماع استعراض أنشطة وإنجازات مدينة الأبحاث لعام 2023، كما ناقش المجلس عددًا من الموضوعات الخاصة بشئون أعضاء هيئة التدريس بالأقسام المختلفة بالمدينة، إضافة إلى استعراض عدة مشروعات من إنتاج المدينة لعام 2023 من ضمنها: تصنيع وتسويق أول منتج بحثي يخرج من المدينة (منتج مطور يعمل كسماد حيوي عالي الكفاءة للمحاصيل الزراعية وصديق للبيئة ويدعم الزراعة المستدامة والزراعة العضوية في مصر)، وكذا تصنيع وتسويق سماد الكمبوست الحيوي من المواد الطبيعية المستخلصة من تحويل المخلفات العضوية إلى مُحسنات صديقة للبيئة، فضلاً عن مشروع إنتاج الكولاجين البحري لاستخدامه كمُكمل غذائي ومُستحضر تجميل من مُخلفات الأسماك، إضافة إلى مناقشة عدة موضوعات أخرى ذات صلة بعمل المدينة.

شهد الاجتماع حضور د. محمد رشاد عبدالفتاح نائب مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية للشئون العلمية والبحثية، والمستشار محمد فوزي حامد المستشار القانوني للمدينة، ود. هاني نور الدين المنشاوى رئيس اتحاد الصناعات الصغيرة بالإسكندرية، ود. حسين درويش مصطفى القائم بأعمال رئيس المركز القومي للبحوث، والمستشار شريف مجدي المستشار القانوني للوزير لشئون البحث العلمي ومجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية، والسادة عمداء المعاهد البحثية بالمدينة.

موضوعات متعلقة