الأربعاء 28 فبراير 2024 مـ 02:16 مـ 18 شعبان 1445 هـ
حزب أبناء مصر
رئيس الحزب م. مدحت حسنين بركات

رئيس الوزراء يستعرض مقترح من الشركات الصينية للاستفادة من مشروعات تحلية مياه البحر

كتب إبراهيم أحمد

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا، مساء أمس؛ لاستعراض مقترح مقدم من شركة صينية للاستفادة من المياه المتخلفة عن مشروعات تحلية مياه البحر في استخلاص المعادن، وذلك بحضور كل من الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، والسيد/ وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والسيد/ ليو أي مين، رئيس مجلس إدارة شركة تيدا أفريقيا وشركة تيدا مصر للاستثمار، والدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، واللواء/ عصام جلال، نائب رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لمشروع الدلتا الجديدة، والدكتور إبراهيم عبد الخالق، نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس لشئون الاستثمار والترويج، واللواء/ تامر زاهر، مدير إدارة المياه بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء/ خالد صلاح، مدير الإدارة الهندسية لجهاز مستقبل مصر، واللواء/ إيهاب خضر، رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، والمهندس/ ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية.

وفي مستهل الاجتماع، رحب رئيس مجلس الوزراء بالعرض المقدم من الشركة الصينية والخاص بإمكانية الاستفادة من المياه المتخلفة عن عمليات تحلية مياه البحر بتقنية محددة في استخلاص المعادن منها وفصلها، وذلك في ظل التوسع في مشروعات تحلية مياه البحر خلال المرحلة الحالية، وقال: نأمل أن يسهم هذا المقترح في تحقيق عوائد ذات جدوى اقتصادية.

وخلال الاجتماع، أشار رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى العرض المقدم من مسئولي شركة تيدا، نيابة عن شركة (تيان إي) المسئولة عن هذا المشروع.

بدورهم، قدم المسئولون الصينيون عن شركة تيدا الشكر لرئيس مجلس الوزراء على الدعوة لحضور هذا الاجتماع، مشيرين إلى أن مشروع شركة " تيان إي"، التي تعد من أكبر الشركات التي تستخرج المعادن من مخلفات المياه المالحة، مشيرين إلى نجاحهم في جذبها للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، وفي هذا الصدد أوضحوا حجم المنتجات التي يمكن استخراجها من المياه المتخلفة عن التحلية، مؤكدين في الوقت نفسه أن جميع هذه المنتجات ستكون مخصصة للتصدير، ويمكن أن تدر أرباحا بقيمة 40 مليون دولار سنويا، مضيفين أنه في حال زيادة عدد المحطات التي سيتم ضمها للمشروع من شأنها أن تحقق عائدا دولاريا أكبر قد يصل إلى نحو 120 مليون دولار سنويا.

وأعرب المسئولون الصينيون عن تطلعهم لدعم رئيس مجلس الوزراء لهذا المشروع المقترح، حتى يتسنى سرعة تنفيذه في أقرب وقت، لافتين إلى أن التقنية التي ستستخدم في هذا المشروع تم تطبيقها منذ عدة سنوات في الصين، وليس لها أي أضرار بيئية، كما أنه يتم حاليا التفاوض من أجل تنفيذ مشروعات أخرى مثيلة بدول الخليج.

وشهد الاجتماع استعراض عدد من المحطات المتوافرة لتحلية مياه البحر التي يمكن الاستفادة منها في تنفيذ هذا المشروع بها، وفي هذا الصدد تم شرح مكونات تلك المحطات، وكميات المياه المتخلفة المتوقعة من تحلية مياه البحر، وأوجه الاستفادة من كميات المياه الناتجة عن التحلية، والعوائد الاقتصادية المتوقعة بعد تنفيذ هذا المقترح.

وفي ختام الاجتماع، وجه رئيس الوزراء بعقد اجتماع خلال الأيام المقبلة مع مسئولي الشركة لبحث تفاصيل هذا المشروع المقترح، وشرح تفاصيل التقنية المستخدمة.

#رئاسة_مجلس_الوزراء