الجمعة 31 مايو 2024 مـ 02:19 صـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
حزب أبناء مصر
رئيس الحزب م. مدحت حسنين بركات
رئيس صندوق الإسكان الاجتماعي تتفقد الوحدات السكنية بالعبور الجديدة والعاشر من رمضان رئيس الوزراء يتابع موقف توافر الأدوية والمستلزمات الطبية «المشاط» تبحث مع نائب رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية استكمال الشراكات الجارية مصر تشارك في اجتماع رؤساء الأكاديميات لمجموعة البريكس لأول مرة مصر تُشارك في الاجتماع الأول للمؤسسة الإفريقية للتعلم مدى الحياة بالمغرب تحت رعاية وزيرة الثقافة «الشلاتين» تحتضن أول معرض للكتاب رئيس الوزراء: نقدم كل أوجه الدعم المطلوب لدفع العمل بمشروعات القطاع الخاص القائمة انطلاق أولى رحلات الحج السياحي البري.. «صور» وزير الإسكان: مصر لديها تنوع فريد في المقاصد السياحية وزيرة البيئة تستعرض آخر مستجدات جهود تحسين جودة الهواء «القباج»: الوزارة تضع المواطن على رأس الأولويات والاستجابة السريعة للشكاوى «معيط»: نعمل على إدارة محفظة الدين بشكل متوازن لتخفيض تكلفة خدمة الدين الحكومي

قائمة حزب أبناء مصر تشعل أجواء الانتخابات في دمياط

مبكرا اشتعلت الأجواء الانتخابية في محافظة دمياط، عقب إعلان قائمة حزب “أبناء مصر” والتى تضم عددا من الوجوه السياسية الجديدة وبرلمانى سابق، في تحدٍ واضح للقائمة الوطنية في محافظة دمياط، والتى أعلنت منذ أيام ولاقت حالة من الجدل أيضا لضمها بعض المرشحين من الوجوه السياسية الجديدة وغير المعروفة.

وتقدمت الحزب بقائمة في اليوم الأخير عن دائرة شرق الدلتا، وتصدر القائمة النائب البرلماني الأسبق حمدي عبدالمجيد شلبي و5 آخرين أميرة العبد، فهيم منير وأحمد نجم ووحيد عبدالقادر وانتصار شطا ورامى كامل المنير.

وهو ما يرجح منافساتها بقوة للقائمة الوطنية التي واجهت ترشيحاتها في دمياط هجوما عنيفا وانتقادات حادة، من بعض المواطنين وعلى صفحات التواصل الاجتماعي، بسبب احتوائها على بعض النواب الحاليين الذين يفتقدون الرضا الشعبي.

وكانت ترشيحات القائمة الوطنية عن محافظة دمياط، قد ضمت محمد الحصي النائب الحالي وأمين حزب مستقبل وطن، والدكتور أسامة العبد، واللواء علي العساس، وايفيلين متي بطرس، ورحاب موسى، والدكتورة هناء فاروق.

يذكر أن عددا كبيرا من قيادات حزب مستقبل وطن قد أعلنوا استقالتهم من الحزب اعتراضا على عدم ترشيحهم من ضمن اختيارات القائمة الوطنية كمرشحين للحزب، ومنهم من أعلن خوض الانتخابات البرلمانية كمرشحين مستقلين على المقاعد الفردية، ومنهم من أعلن خوض الانتخابات بعد انضمامه لحزب آخر كالشعب الجمهورى.