الثلاثاء 16 أبريل 2024 مـ 01:35 صـ 6 شوال 1445 هـ
حزب أبناء مصر
رئيس الحزب م. مدحت حسنين بركات
وزيرة الثقافة تستقبل المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم لبحث سبل التعاون المشترك.. «صور» وزير الخارجية يستقبل كبيرة منسقي الأمم المتحدة للشئون الإنسانية وإعادة الإعمار بغزة.. «صور» موعد العرض الأول لـ«أوان البحر» بعد ترميمه في «الثقافة السينمائية» «المشاط» تشارك في المناقشات الجارية بشأن تطوير البنك الدولي «الجزار» يتابع موقف مشروعات محطات تنقية مياه الشرب ومعالجة الصرف بـ4 مدن جديدة.. «صور» وزير التعليم العالي: التعاون مع الأزهر الشريف في إنتاج أعمال فنية وعلمية تناسب أعمار الأطفال.. «إنفوجراف» مدبولي يُوجه بتشكيل لجنة عليا لإحياء «مسار آل البيت» وربط المناطق الواقعة به وإعادة تأهيلها معيط يطرح الرؤية المصرية في التعامل مع التحديات الدولية والإقليمية إدراج 13 جامعة مصرية في تصنف كيو أس العالمي للتخصصات الجامعية لعام 2024.. «إنفوجراف» حقيقة إغلاق المجال الجوي المصري بشكل طارئ وزير المالية: ملتزمون بتعزيز الإنفاق على الصحة والتأمين الصحي الشامل وتطوير التعليم التضامن: «مودة» نجح في تدريب طلاب الجامعات على تأسيس كيان أسري متماسك

ننشر تفاصيل اجتماع الحوار الوطني للأحزاب برعاية مستقبل وطن

استضاف حزب مستقبل وطن، مساء اليوم، الجلسة الثانية من “الحوار الوطني للأحزاب المصرية”، والذي يضم ستة أحزاب بالإضافة إلى حزب مستقبل وطن صاحب الدعوة في مقره الرئيسي بالتجمع الخامس.

وضمت الجلسة رؤساء أحزاب (الإصلاح والتنمية وحزب الشعب الجمهوري وحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي والعدل وحزب الغد، بالإضافة إلى نائب رئيس حزب المحافظين).

في البداية رحّب المهندس أشرف رشاد الشريف، رئيس حزب مستقبل وطن، برؤساء الأحزاب المدعوة للحوار، موضحًا أن هذه هي الجلسة الثانية لاستكمال الحوار الوطني مع الأحزاب السياسية ، وأن الجلسة الأولي كانت عصفًا ذهنيًا لاختيار الموضوعات التي سيتم طرحها للنقاش.

وتابع “رشاد”، هناك ثلاثة موضوعات رئيسة، الموضوع الأول هو أن نتفق على رؤية عامة للأحزاب، والموضوع الثاني هو الاستحقاقات الدستورية المقبلة ووجه نظر الأحزاب فيها، والموضوع الثالث هو دور الأحزاب السياسية في الشارع.

وقال رئيس حزب مستقبل وطن، إن الأحزاب المشاركة اليوم قادرة على وضع رؤية حقيقية لما هو قادم من خلال أن نضع على الاقل مبادئ رئيسية متفق عليها حول الشكل الانتخابي سواء بإجراء الانتخابات بنظام القوائم النسبية أو المغلقه أو الفردي أو النظام المختلط.

وأضاف، سوف نتحدث عن دور الأحزاب السياسية في الشارع، ودور الأحزاب في تفعيل وتدريب كوادرها في الشارع، حتي وإن كانت الأحزاب مختلفة في تنفيذ برامجها أو غير ذلك لكنها علي الاقل متفقة على الهدف الوطني وهو دعم الدولة.

واستكمل، خلال الفترة المقبلة سوف نوسع دائرة الأحزاب وسيكون هناك أحزاب مشاركة بشكل أكبر وخلال الجلسات القادمة سيكون هناك مواضع مطروح للنقاش نستطيع أن نصل فيه علي الاقل لرؤية مشتركة، وليس من المطلوب أن يكون هناك اتفاق كامل ولكن المطلوب زيادة مساحة الرؤية المشتركة بين الاحزاب، وليس من المطلوب أن يكون كل الحزب مثل الثاني حتي لا تفقد الأحزاب هويتها، فكل الأحزاب تتحمل مسئوليتها وكل حزب مطالب بوضع رؤيته السياسية خلال الفترة القادمة.

ومن جانبه قال المهندس موسى مصطفى رئيس حزب الغد، إن كل حزب له طموحاته وأفكاره، وهناك تساؤلات لدى الأحزاب المشاركة في الحوار، مثل “هل سنكون مكملين أم أساسيين في المرحلة المقبلة؟، وما الدور الذي ستقدمه تلك الأحزاب في المرحلة المقبلة؟، ووضع الأحزاب في القوائم الانتخابية في المرحلة القادمة؟، وكذلك ما عدد القوائم الانتخابية؟.

وأضاف “موسى” خلال كلمته باللقاء، إلى أن حزب مستقبل وطن “عضلاته كبيرة”، منوها بأننا نبحث عن دور فعلي في البرلمان المقبل من أجل مصلحة الوطن، متابعًا، أننا نسعى لخدمة الوطن في النهاية، ولكن لابد من محددات رئيسية ينبغى التعامل وفقا لها في المرحلة القادمة.