الثلاثاء 16 أبريل 2024 مـ 01:16 صـ 6 شوال 1445 هـ
حزب أبناء مصر
رئيس الحزب م. مدحت حسنين بركات
وزيرة الثقافة تستقبل المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم لبحث سبل التعاون المشترك.. «صور» وزير الخارجية يستقبل كبيرة منسقي الأمم المتحدة للشئون الإنسانية وإعادة الإعمار بغزة.. «صور» موعد العرض الأول لـ«أوان البحر» بعد ترميمه في «الثقافة السينمائية» «المشاط» تشارك في المناقشات الجارية بشأن تطوير البنك الدولي «الجزار» يتابع موقف مشروعات محطات تنقية مياه الشرب ومعالجة الصرف بـ4 مدن جديدة.. «صور» وزير التعليم العالي: التعاون مع الأزهر الشريف في إنتاج أعمال فنية وعلمية تناسب أعمار الأطفال.. «إنفوجراف» مدبولي يُوجه بتشكيل لجنة عليا لإحياء «مسار آل البيت» وربط المناطق الواقعة به وإعادة تأهيلها معيط يطرح الرؤية المصرية في التعامل مع التحديات الدولية والإقليمية إدراج 13 جامعة مصرية في تصنف كيو أس العالمي للتخصصات الجامعية لعام 2024.. «إنفوجراف» حقيقة إغلاق المجال الجوي المصري بشكل طارئ وزير المالية: ملتزمون بتعزيز الإنفاق على الصحة والتأمين الصحي الشامل وتطوير التعليم التضامن: «مودة» نجح في تدريب طلاب الجامعات على تأسيس كيان أسري متماسك

رئيس حزب المواجهة: مصر دولة آمنه ويجب الاستثمار فيها (فيديو)

قال الدكتور محمد زكريا رئيس حزب المواجهة وعضو المجلس الرئاسى لتحالف الأحزاب المصري، إن مصر آمنة، مطالبا بضرورة الاستثمار فيها.

وقال رئيس حزب المواجهة، إن بعض الدول الكبرى قامت بخلق نزاع وصنعت حروبا بين دول أخرى وبعضها البعض، أقحمت بها الدين والمذهب كي يمكنها السيطرة على مقدرات تلك الدول.

ووضع الدكتور “زكريا” حلولا لمعالجة تلك الأزمات خلال كلمته بمؤتمر تحالف الأحزاب المصرية الذي عقد مساء الأربعاء بالقاهرة، قائلًا: “التزام الحكومات بتطبيق القوانين وإنصاف الشعوب والقضاء على المصطلحات التي تتخذ العنف وسيلة لاسترجاع الحقوق أو تنفيذ”.

كان تحالف الأحزاب المصرية، برئاسة المهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد والمرشح الرئاسي السابق، قد عقد مؤتمرا حزببا تاريخيا، مساء اليوم الأربعاء، بأحد فنادق العاصمة القاهرة، حضره رؤساء وممثلون عن أكثر من 32 حزبا سياسيا، فضلا عن كوكبة من السياسيين ورجال الفكر والصحافة والإعلام ورجال الأعمال.

وشدد المؤتمرون على وقوف التحالف قلبا وقالبا مع الدولة المصرية في كل الظروف وأعنلت مساندتها للقيادة السياسية الحكيمة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ونددت كلمات المتحدثين بمحاولات عدد من المنظمات والهيئات الحقوقية النيل من مصر عبر محاولات يائسة لتشويه صورتها تحت ذريعة حماية حقوق الإنسان، مؤكدين أن الدولة المصرية أكبر وأعمق وأقوى من تلك المحاولات التي تدفعها قوى معادية لمصر ولا تخفي عدائها.

كما أكدت كلمات المؤتمر على تأييد التعديلات الدستورية لما تمثله من أهمية تشريعية وسياسية واقتصادية، في هذه التوقيت، مشيرين أن اختصار التعديلات في مد فترة الرئاسة خطأ كبير، مشددين على ضرورة توعية المواطنين بجميع التعديلات الدستورية المقترحة، وأهميتها، كما أكد مؤتمر تحالف الأحزاب على دعم الجيش والشرطة المصرية باعتبارهما جناحا الأمن والاستقرار.